Published On: Tue, Jan 24th, 2023

«الأطباء»: «طبيب القصير» محجوز بالعناية المركزة والنقيب يطالب بالإفراج عنه

أعلنت نقابة الأطباء، عن حجز الدكتور بستاني نعمان، المحكوم عليه بالحبس 6 أشهر، في قضية إهمال طبي، محجوز في العناية المركزة بالقصير نتيجة ارتفاع بضغط الدم وجفاف شديد وارتفاع درجة الحرارة، مؤكدة أنه يعاني من إكتئاب شديد.

وقالت النقابة، في بيان صحفي لها، أن الدكتور أحمد حسين، عضو مجلس النقابة، تواصل مع النقيب محمد كمال، معاون الضبط، والضابط المختص بحقوق الإنسان بسجن القصير، مقر محبس الطبيب بستاني نعمان، استشاري التخدير بالقصير سابقا، والذي يقضي عقوبة الحبس لمدة 6 أشهر بعد حكم محكمة النقض دائرة الجنح بتعديل حكم محكمة جنح مستأنف القصير بحبسه سنتين في قضية إهمال طبي، وأفاد ضابط حقوق الإنسان أن الطبيب عانى من جفاف بسيط نتيجة وتم تقديم الرعاية الصحية الواجبة له.

فيما تواصل «حسين»، مع مصادر طبية بمديرية الصحة والسكان بالبحر الأحمر، والذين أكدوا أن «نعمان»، تم حجزه بالعناية المركزة بإحدى مستشفيات المحافظة، ويعاني من ارتفاع بضغط الدم، وجفاف شديد، وارتفاع درجة الحرارة، فضلًا عن حالة اكتئاب شديد، ورفض تام للتغذية.

وأكد عضو مجلس النقابة، أن يكون مصير طبيب مسن يبلغ من العمر ٦٧ عاماً، لم يعمل في القطاع الخاص وقضى حياته المهنية متنقلاً بين المناطق النائية في محافظات مصر المختلفة ليشهد له جميع مرضاه وزملائه، هي صورة محبطة ومدمرة للفريق الطبي في مصر وتعكس بالغ الضرر على المجتمع بأكمله.

فيما أوضح الدكتور حسين خيري، نقيب الأطباء، أن هذه المأساة هي من تبعات غياب قانون عادل للمسؤولية الطبية الذي تطالب به نقابة الأطباء منذ عدة سنوات، مضيفاً أنه سيتقدم بطلب عاجل للنائب العام للإفراج الصحي عن الدكتور بستاني نعمان لحالته المرضية والتي تمثل خطورة على حياته.

Comments are closed.